الإفراج عن دفعة جديدة من الصادر ضدهم أحكام عسكرية
نشر من قبل Maqreze في 06:47 مساء - 29 03 1432 هـ (04 03 2011 م)

البيان رقم 19 لسنة 1432هـ الموافق 2011م

خبر عاجل

الإفراج عن دفعة جديدة من الصادر ضدهم أحكام عسكرية

بقلم د. هاني السباعي

hanisibu@hotmail.com

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

علم مركز المقريزي من مصدر موثوق أنه قد صدر قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من الإسلاميين الصادر ضدهم أحكام من محاكم عسكرية حيث أفادنا الشيخ يحيى خلف أن القرار صدر بعد صلاة الجمعة بتاريخ 29 ربيع أول 1432هـ الموافق 4 مارس 2011م.

وعلم مركز المقريزي أن قرار الافراج شمل مجموعتين؛ المجموعة الأولى من الذن كانوا قد تراجعوا وهؤلاء جميعهم من سجن ليمان طره.. أما المجموعة الأخرى؛ وهم من الثابتين بفضل الله وكانوا من الرافضين للتراجعات؛ وهم ثلاثة من سجن استقبال طره.. ولله الحمد والمنة.

أسماء المفرج عنهم من سجن ليمان طره:

(1) نبيل نعيم عبد الفتاح. القيادي الشهير وكان من أشد المدافعين عن التراجعات.

(2) عصام نصر الدين غزلاني.

(3) شقيق السابق: محمد نصر الدين غزلاني.

(4) يوسف رياض. (5) عبد الغفور شميس.

(6) علي الفقي. (7) سعيد سلامة.

أسماء المفرج عنهم من سجن استقبال طره:

(8) محمد سعيد فرج. (9) أسامة إبراهيم كاري.

(10) عاطف الشحات الجندي.

بناء على ما سبق

فإن مركز المقريزي يفرح برفع الظلم عن هؤلاء المسلمين الأبرياء الذين قضى البعض منهم نصف أعمارهم في سجون الطاغية المخلوع!! نفس هذا النظام المجرم الذي ميز بين السجناء والمعتقلين في المعاملة وفرق بينهم وأحدث فتنة عمياء كادت أن تبيد الثابتين على دينهم! من حصار وتجويع وتشريد وتعذيب وقهر وقتل وهم صابرون صامدون بفضل الله وحده!

ومن ثم فإننا نوجه النصح للاخوة المتراجعين عن الحق خوفاً من أمن الدولة!! لقد أذهب الله عنكم الخوف .. وها أنتم أولاء قد أطلق الله سراحكم! .. فعودوا إلى ربكم وتوبوا إليه توبة نصوحاً.. ولا تحسبن أن تراجعكم ومهادنتكم لأزلام الطاغية هو الذي أخرجكم من السجن!! لو كان الأمر كذلك فلم خرج بعض الثابتين الرافضين لتراجعاتكم!! بل إن كثيراً من المعتقلين خرجوا قبل المتراجعين بعد ثورة الشعب المصري!! فالله وحده هو الذي أنعم عليكم وأذهب عنكم الضيق وأزال عنكم الغم والحزن! وفرج كربكم!!

كما أننا نناشد المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان وأصحاب القلوب الرحيمة أن يضغطوا على المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يفرج عن جميع المعتقلين والصادر ضدهم أحكام من محاكم عسكرية وعلى رأس هؤلاء الشيوح: الشيخ نبيل عبد المجيد المغربي.. والشيخ عبود الزمر .. والدكتور طارق الزمر .. والشيخ مجدي سالم .. والشيخ محمد الظواهري والشيخ مرجان سالم وغيرهم.

مركز المقريزي للدراسات التاريخية

29 ربيع أول 1432هـ

4 مارس 2011م

www.almaqreze.net


تفاصيل الخبر

البيان رقم 19 لسنة 1432هـ الموافق 2011م

خبر عاجل

الإفراج عن دفعة جديدة من الصادر ضدهم أحكام عسكرية

بقلم د. هاني السباعي

hanisibu@hotmail.com

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

علم مركز المقريزي من مصدر موثوق أنه قد صدر قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من الإسلاميين الصادر ضدهم أحكام من محاكم عسكرية حيث أفادنا الشيخ يحيى خلف أن القرار صدر بعد صلاة الجمعة بتاريخ 29 ربيع أول 1432هـ الموافق 4 مارس 2011م.

وعلم مركز المقريزي أن قرار الافراج شمل مجموعتين؛ المجموعة الأولى من الذن كانوا قد تراجعوا وهؤلاء جميعهم من سجن ليمان طره.. أما المجموعة الأخرى؛ وهم من الثابتين بفضل الله وكانوا من الرافضين للتراجعات؛ وهم ثلاثة من سجن استقبال طره.. ولله الحمد والمنة.

أسماء المفرج عنهم من سجن ليمان طره:

(1) نبيل نعيم عبد الفتاح. القيادي الشهير وكان من أشد المدافعين عن التراجعات.

(2) عصام نصر الدين غزلاني.

(3) شقيق السابق: محمد نصر الدين غزلاني.

(4) يوسف رياض. (5) عبد الغفور شميس.

(6) علي الفقي. (7) سعيد سلامة.

أسماء المفرج عنهم من سجن استقبال طره:

(8) محمد سعيد فرج. (9) أسامة إبراهيم كاري.

(10) عاطف الشحات الجندي.

بناء على ما سبق

فإن مركز المقريزي يفرح برفع الظلم عن هؤلاء المسلمين الأبرياء الذين قضى البعض منهم نصف أعمارهم في سجون الطاغية المخلوع!! نفس هذا النظام المجرم الذي ميز بين السجناء والمعتقلين في المعاملة وفرق بينهم وأحدث فتنة عمياء كادت أن تبيد الثابتين على دينهم! من حصار وتجويع وتشريد وتعذيب وقهر وقتل وهم صابرون صامدون بفضل الله وحده!

ومن ثم فإننا نوجه النصح للاخوة المتراجعين عن الحق خوفاً من أمن الدولة!! لقد أذهب الله عنكم الخوف .. وها أنتم أولاء قد أطلق الله سراحكم! .. فعودوا إلى ربكم وتوبوا إليه توبة نصوحاً.. ولا تحسبن أن تراجعكم ومهادنتكم لأزلام الطاغية هو الذي أخرجكم من السجن!! لو كان الأمر كذلك فلم خرج بعض الثابتين الرافضين لتراجعاتكم!! بل إن كثيراً من المعتقلين خرجوا قبل المتراجعين بعد ثورة الشعب المصري!! فالله وحده هو الذي أنعم عليكم وأذهب عنكم الضيق وأزال عنكم الغم والحزن! وفرج كربكم!!

كما أننا نناشد المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان وأصحاب القلوب الرحيمة أن يضغطوا على المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يفرج عن جميع المعتقلين والصادر ضدهم أحكام من محاكم عسكرية وعلى رأس هؤلاء الشيوح: الشيخ نبيل عبد المجيد المغربي.. والشيخ عبود الزمر .. والدكتور طارق الزمر .. والشيخ مجدي سالم .. والشيخ محمد الظواهري والشيخ مرجان سالم وغيرهم.

مركز المقريزي للدراسات التاريخية

29 ربيع أول 1432هـ

4 مارس 2011م

www.almaqreze.net