1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

محاولة تصفية مئة إسلامي جسدياً بسجن استقبال طره

البيان رقم 6 لسنة 1432هـ الموافق 2011م

محاولة تصفية مئة إسلامي جسدياً بسجن استقبال طره

د. هاني السباعي

hanisibu@hotmail.com

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:

أولاً: علم مركز المقريزي أن أكثر من مئة إسلامي (120 سجين ومعتقل) مهددون بالتصفية الجسدية من قبل ضباط أمن الدولة الذين يشرفون على سجون منطقة طره.. وأن هؤلاء الضباط استغلوا حالة الفوضى التي افتعلوها يوم تظاهرات الشعب المصري يوم 25 يناير 2011م بحصار سجون منطقة طره ولا سيما سجن الاستقبال والعقرب والمزرعة؛ حيث إن هذه السجون مكتظة بقيادات تنظيم الجهاد وعدد قليل من قيادات الجماعة الإسلامية!!

ثانياً: وعلم مركز المقريزي أن نزلاء سجن استقبال طره هم من الفئة المغضوب عليهم من قبل أمن الدولة لأنهم من الرافضين لتراجعات الدكتور سيد إمام!! ولم يبق معهم من الطعام إلا القليل!

ثالثاً: ومن أشهر القيادات الإسلامية في سجن استقبل طره الشيوخ أحمد سلامة مبروك ويحيى خلف وأحمد عشوش وأشرف الجزار وعادل عوض شحتو وهو أقدم معتقل في السجون المصرية منذ أكثر من عشرين سنة!! وخالد ومحمد ولدي الشيخ القيادي مرجان مصطفى سالم المسجون في زنزانة انفرادية بسجن طره العمومي وقد أصر ضباط أمن الدولة على التفريق بينه وبين ولديه وهو أيضاً من الرافضين لتراجعات الدكتور سيد إمام!!

رابعاً: وعلم مركز المقريزي أن المقدم باسل (وهو اسم حركي) لضابط أمن الدولة الذي يشرف على سجون منطقة طره قد أمر بوضع الشيخ المهندس محمد الظواهري في زنزانة انفرادية بسجن العقرب منذ انطلاق الثورة الشباب يوم 25 يناير 2011م!

خامساً: وقد تأكد لدينا أن هناك ضغناً وحقداً دفيناً لدى ضباط أمن الدولة الذين تركوا السجون وأفرجوا عن السجناء الجنائيين وهم بالآلاف (أكثر من 20 ألف سجين ومعتقل) بغية إحداث فوضى وإرهاب المتظاهرين!! كما حدث في سجون؛ أبي زعبل والفيوم ووداي النطرون وسجون أخرى؛ بالإضافة إلى السجون المؤقتة في أقسام الشرطة ومدريات الأمن ومقار أمن الدولة..

سادساً: ورغم أن السجون المذكورة؛ أبا زعبل والفيوم ووادي النطرون وغيرها بها معتقلين إسلاميين أيضاً لكن لا يوجد فيهم قيادات إسلامية جهادية بارزة!! لذلك فرض ضباط أمن الدولة حصاراً مشدداً على السجون التي بها هذه القيادات سواء الرافضة للتراجعات أو المؤيدة لها!! ومن ثم لم يهرب القيادي نبيل نعيم المعتقل في سجن طره العمومي ومن معه وهو من أشد المؤيدين للتراجعات!! ولا حتى الدكتور سيد إمام رأس التراجعات الذي تولى كبر هذه الجريمة النكراء!! وهو الذي قدم كل القرابين الفكرية والعقدية من أجل إرضاء نظام الطاغية ورغم ذلك لم يفرج عنه ولم يهرب أو يهربه ضباط أمن الدولة!!

سابعاً: أما سجن استقبال طره فالوضع فيه في غاية السوء ونخشى أن يتم تصفية هؤلاء الإسلاميين على حين غفلة من المراقبين لأوضاع السجون.

وبناء على ما سبق

فإننا نحمل ضباط أمن الدولة الذين يشرفون على منطقة طره .. كما نحمل العميد عوض مأمور سجن استقبال طره والعقيد محمد عبد الوهاب نائب المأمور والمقدم عمرو زكريا رئيس المباحث بسجن استقبل طره؛ أنهم يتحملون المسئولية الجنائية كاملة في حال تصفية هؤلاء السجناء الإسلاميين كلهم أو بعضهم.. كما أننا نناشد المنظمات التي تعنى بحقوق السجناء وأهالي السجناء والمعتقلين أن يبادروا باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على حياة هؤلاء الإسلاميين المعتقلين الذين لا جريرة ولا ذنب لهم إلا أنهم يقولون ربنا الله .. وأن ضباط أمن الطاغية هم الذين لفقوا لهم تهماً وجرائم لم يقترفوها تحت وطأة التعذيب.

(وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد)

مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن

28 صفر 1432هـ الموافق 2 فبراير 2011م

www.almaqreze.net

bullet.gif Maqreze في 02/02/2011 04:28 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam