1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

نداء عاجل لإنقاذ الكلمة الحرة ولدعم قضية ماجد المسعري، الأسير
نداء عاجل
لإنقاذ الكلمة الحرة، ولدعم قضية ماجد المسعري، الأسير لدى السلطات الأمريكية


بسم الله الرحمن الرحيم


في السابع عشر من يوليو المنصرم (2004م) قامت السلطات الأمريكية بمدينة سياتل بأسر ماجد بن محمد المسعري، نجل الأستاذ الدكتور محمد بن عبد الله المسعري، المعارض البارز لنظام آل سعود، وأمين عام تنظيم التجديد الإسلامي، الذي يحمل درجة الدكتوراة في الفيزياء النظرية والرياضية من جامعة كولونيا بالمانيا الاتحادية، وكان أستاذاً لكرسي الفيزياء النظرية في جامعة الرياض، قبل لجوئه إلى لندن.
ويقوم الأستاذ الدكتور محمد المسعري بتعريف مواقفه العقدية والسياسية من النظام السعودي القمعي الفاسد عن طريق الإذاعة والإنترنيت، لذلك يعتبره آل سعود عدواً رئيسياً لهم، وخطراً مميتاً على نظامهم الإقطاعي الظلامي.
وقد فشلت محاولات آل سعود لإقناع الحكومة البريطانية، على مدار الأعوام العشرة الفائتة، بتسليم المسعري لهم بسبب رفض القضاء البريطاني المستقل الذي حكم بعدم وجود أي مخالفة قانونية في نشاطه الفكري والسياسي. كما لجأ حكام السعودية عدة مرات إلى القبض على بعض أقارب المسعري في جزيرة العرب وتعذيبهم كوسيلة ضغط أخرى.
وبعد فشلهم الذريع في معاملتهم غير الإنسانية، المناقضة للشريعة الإسلامية، والمخالفة للقوانين والأعراف الدولية، يبدو أنهم أخيراً، وبسبب "علاقاتهم المتميزة" مع سادتهم الأمريكان وجدوا "تعاوناً" جديداً لإسكات الصوت الحر، والمعارضة الشرعية.
وما أسر الأستاذ ماجد المسعري إلا محاولة جديدة لتحقيق ما فشل فيه آل سعود حتى الآن، ألا وهو: كتم صوت المعارضة السياسية السلمية المشروعة، بالضغط على عائلته.
وبعد أسر ماجد لم يسمح له، على مدى قرابة العشرة أيام، بالاتصال بالعالم الخارجي مطلقاً، كما حرم من حقه في الاتصال بمحاميته، ولم تتصل أي جهة بأسرته لتخبرهم باعتقاله وما هي أسبابه؟!
وقد قلقت أسرته في لندن لانقطاع اتصاله الدوري بهم، مما دعاها للاتصال عليه عدة مرات على هاتف منزله دون جدوى. ثم اتصلوا بمقر عمله في مركز الكمبيوتر التابع لجامعة ولاية واشنطن فأفادوه بأنه لم يحضر منذ مدة طويلة، وأنهم أيضاً قلقون. فتم القيام بعمل الاتصالات على كافة الأجهزة من مستشفيات واقسام شرطة ودائرة الهجرة.. إلخ، فأفادوا بأنه ليس لديهم علم!!
وفي الأخير تم الاتصال على مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية (إف. بي. آي) فأجاب السنترال في البداية بأن هذا الإسم غير معروف لديهم ثم استدركوا وحولوا المكالمة لأحد الضباط الذي أفاد بأن ماجد بالفعل معتقل لدى سلطات الهجرة، ولكن الأمر، بزعمه: هين، ولا داعي للقلق!
وبعد صعوبات، وجهد جهيد، تولت محاميته، السيدة/ تشيريل نانس (Cheryl Nance) الموضوع، وتبين أنه ما زال محروماً من نسخة القرآن التي طلبها من أول يوم، وأنه في معتقل انفرادي عالي التشديد (Maximum Security)، وما زال معزولاً عن العالم الخارجي. كما أنه مهدد برفض قبول طلبه اللجوء الساسي، ومن ثم الترحيل من الولايات المتحدة الأمريكية إلى قبضة آل سعود، حيث يواجهه: السجن والتعذيب المؤكد، إن لم تكن التصفية الجسدية!
وما حدث للأستاذ ماجد ما كان يمكن أن يحدث إلا بعد أن عبثت حكومة بوش بالدستور الأمريكي بسنها قوانين (الأمن الوطني) القمعية.
والجدير بالذكر أن ماجد بن محمد بن عبد الله المسعري، الذي ينحدر من بيت علم ودعوة وفكر، قد ولد في مدينة الطائف يوم الخميس الحادي عشر من شهر يونيو عام 1970م، الموافق للسادس من ربيع ثاني 1390هـ، في مدينة الطائف، مصيف مكة المكرمة. وقد تخرج بدرجة البكالوريوس في الفيزياء والفلك من جامعة الملك سعود بالرياض بتقديرات عالية أهلته للتوظف (معيداً) في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ثم الحصول بعد عام واحد على منحة حكومية للدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية في أوائل 1994م.
وهو يقيم في أمريكا منذ أوائل 1994م حيث وصل للدراسة، ثم تقدم بطلب لجوء فور حصوله على الماجستير في (فيزياء وتطبيقات الليزر) في أواسط 1997م. وهو يحمل الماجستير في (فيزياء وتطبيقات الليزر). ويعمل منذ ثلاثة أعوام في مركز الكمبيوتر التابع لكلية التمريض بجامعة واشنطن - مدينة سياتل - ولاية واشنطن. وسجله الوظيفي متميز جداً، كما يحظى بشعبية هائلة عند رؤسائه وبين زملائه.
وتدل صياغت (التهم) على أن المقصود هو الترحيل، فإن لم يتيسر فالمماطلة في القضية حتى يعجز ماجد وأسرته، ذوي الموارد المحدودة، من الاستمرار في دفع تكاليفها الباهظة، أو حتى يفلسوا.
لذلك فإننا نهيب بكم دعم قضية الأستاذ/ماجد بن محمد بن عبد الله المسعري بكل وسيلة ممكنة، بدءً بالدعاء، فالدعم الأدبي والمعنوي، والكتابة والنشر، وصولاً إلى التبرع لتغطية الكلفة المالية الباهظة لهذه القضية، والمقدرة بعشرات الألوف من الدولارات.
نأمل استخدام حسابنا المخصص للقضايا الحقوقية من هذا النوع، وهو باسم: (لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية):

Committee for the Defence of Legitimate Rights
(CDLR)
Account Name: CDLR
Account Number: 11214438
Bank Number(Sorting Code): 40-07-27
Bank Name: HSBC (Midland) Bank Plc
(Willesden Green Branch)
91 Willesden High Road
London, NW10 2TA
United Kingdom


ملاحظات ختامية هامة:
أولاً: نرحب دوماً باتصالكم المباشر على هاتفنا (+447799555552)، لا سيما لمناقشة الأحوال الاستثائية، والترتيبات الخاصة التي قد تتطلبها تطورات القضية، أولاً بأول.
ثانياً: هناك طرق أخرى مأمونة لإيصال دعمكم المبارك إلينا، لا سيما بالنسبة للإخوة والأخوات المقيمين في مهلكة آل سلول. وقد سبق بعثها إليكم في نداء سابق. كما نكرر الأجزاء المهمة ها هنا تحت هذا مباشرة، وبالله التوفيق، وعليه التكلان.
ثالثاً: من كانت له ظروف "حساسة" جداً تنمعه من الاتصال بنا مباشرة، فلعله يتصل مباشرة بمحامية ماجد:

Cheryl Nance
(Bell, Flegenheimer & Nance)
Tel: (206) 621-8777
Fax: (206) 621-1256
email: Cnanceesq@aol.com


مقتطفات من نداء الدعم السابق
....، لذلك ندعوكم ونستنهض هممكم إلى احتساب دعمكم لنا مشاركةً في أجر الصدقة: لتكونوا من الجنود المجهولين عند الناس، المعروفين عند الله، الذين يقومون على هذا الصرح طوال الليل والنهار من شتى بقاع العالم.
وقد قال الله، تعالى ذكره: {مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}، (البقرة؛ 2 :245).
وقال الله، تباركت أسماؤه: { وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَة،ِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}، (البقرة؛ 2 :195).
وكل أنواع الدعم صدقة ومعروف، وكل ذلك عمل صالح، إذا أريد به وجه الله: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}، (التوبة:105).
أثابكم الله، وجزاكم خيراً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

ملحوظة:
وصل هذا البيان مركز المقريزي عبر البريد الإلكتروني من تنظيم التجديد الإسلامي للدكتور محمد المسعري.
bullet.gif Maqreze في 09/27/2009 13:27 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam