1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

حول استشهاد أمير المجاهدين العرب في الشيشان أبي الوليد
حول استشهاد أمير المجاهدين العرب في الشيشان أبي الوليد


[بقلم: د.هاني السباعي (مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن)]

بسم الله الرحمن الرحيم






هل من قبيل المصادفة:
أن يكون سادة الجهاد ثلاثة أسود من أبناء الجزيرة


عذراً أبا الوليد: إنْ غاب شعري وشط القريض وذُبحَ الوتر..
عذراً أبا الوليد: أن أستحيل شعر شاعرنا لنثر حزين أقدمه عذراً بين يديك..
عذراً أبا الوليد: فأنت الشهيد ونحن قعود ننتظر..فأنت الجهاد وأنت النضال وأنت النفيس بين الدرر..
كأني بك لما فقدت صنوك الشهيد خطاب كنت تتمثل بقول القائل:
كم من أخ لي صالح *** بوأتُه بيديَّ لحدا
ذهب الذين أحبهم *** وبقيتُ مثل السيف فردا
كأني بك قد اشتقت إلى الحبيب نحسبك فزت بالشهادة ورب الكعبة..
ورغم حزننا على مر الفراق لكن عزاءنا فيك أن قتلانا في الجنة وقتلاهم في نار السموم.. فهنيئاً لكم النعيم المقيم..
أحسب أن حفلاً كريماً أعد لكم من الذين سبقوكم من شهدائنا.. أحسب أن العيناء قد ازيّنت لعرس أبي الوليد..
هنيئاً لك أبا الوليد: هذا الزفاف .. وهذا الحبور.. وذاك السرور..
أحسب أن الرسول يفتخر بكم فنسبكم برسول الله صلى الله عليه وسلم موصول وجهادكم في سبيل الله معلوم.. فأنتم فرسان الجزيرة .. وأسود الفيافي .. ونسور القمم..
وإني لأعجب معظماً لا مستنكراً:
هل من قبيل المصادفة أن يكون سادة الجهاد وحملة لواء الحق من أبناء الجزيرة: ثلاثة أسود: الشيخ النبيل المجاهد الزاهد بحق أسامة بن لادن؟! وسيد شباب العرب في الشيشان المجاهد الشهيد: خطاب.. وثالث الأسد العظام: أبو الوليد..
هل كان كل ذلك مصادفة؟ لا وألف لا.. إن الأرض التي انتشر منها النور.. لم تزل فيها بقية من مصابيح يبددون ظلام الطواغيت: طواغيت العرب والعجم.. إنهم بحق أحفاد الصحابة الكرام.. رمز التوحيد وأنموذج الشجاعة وسادة الفاتحين وأئمة الهدى رضوان الله عليهم..
هنيئاً لك أبا الوليد بلقاء الأحبة محمد صلى الله عليه وسلم وحزبه..
ستفتقدك أرض الجهاد ومواطن الرباط في بلاد الإسلام الأسيرة..
ستفتقدك المآذن الذبيحة وتحن إليك كهوف الصمت في قمم الجبال في أفغانستان وطاجكستان والشيشان..
وكأن طيفك يغرد من كوة في الأفق البعيد:
ستذكرني المعامع كل وقت *** على طول حياة إلى الممات
هنيئاً لك يا ابن الثلاثين: في عمر أهل الجنة أخذت منا.. حياة قصيرة وعمل مديد:
وكأني بك تعرف الناس بنفسك متباهياً:
وفي الحرب العوان ولدتُ طفلاً *** ومن لبن المعامع قد سقيتُ
هنيئاً لك أبا الوليد: عشت غريباً وقتلت شهيداً فأجرك مضاعف عند رب عظيم..
هنيئاً أبا الوليد: عزاؤنا في فراقك أننا نحسب أن الله اصطفاك واتخذك شهيداً (ويتخذ منكم شهداء) بعد أن لبيت نداء ربك.. وقمت يوم أن قعد الناس وجاهدت بنفسك ومالك.. وتركت الأهل والأحبة والعز والجاه.. فكيف ننساك ولم تزل خيل الأعادي ترتع في أرض الجزيرة؟!
كيف ننساك ولم يزل عدوانهم متسمراً على أرض الإسلام في فلسطين والعراق وأفغانستان.. كيف ننساك: والروس يدمرون ويفتكون بأهل الشيشان..
وكأن طيفك يردد قول عنترة:
سيذكرني قومي إذا الخيل أصبحت *** تجول بها الفرسانُ بين المضاربِ
فإن هم نسوني فالصوارمُ والقنا *** تُذكّرهم فعلي ووقعَ مضاربي
ونحن بدورنا نردد قول الله تعالى في أبي الوليد ومن سبقوه من شهداء الإسلام:
)إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الأيامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا ويتخذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


مركز المقريزي للدراسات التاريخية لندن في 19 إبريل 2004
bullet.gif Maqreze في 09/27/2009 12:17 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam