1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

العدناني وغزوة الأحزاب!! شبهة وردنا عليها

العدناني وغزوة الأحزاب!! شبهة وردنا عليها

 

بقلم د.هاني السباعي

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد.

أرسل إلينا أحد الشباب وفقنا الله وإياه للحق سؤالاً بالخاص بالفيسبوك ننشره كما ورد إلينا بدون تعديل! وقد أرسلنا ردنا عليه في المراسلات الخاصة بالفيسبوك لكننا سننشره على العام لتعم الفائدة بفضل الله.

نص السؤال

من (ي .س): السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أخي الدكتور هاني حفظك الله، علقت قبل فترة على خطاب العدواني انه مازال يرعد ويهدد في الوقت الذي هو محاصر هنا وهناك، فأحببت أن أسألك أليس هذا جائز وكان من فعل النبي صلى في غزوة الخندق عندما كانوا محاضرين ولا أحد يامن على نفسه واعترضت صخرة الصحابة وهم يحفرون الخندق فنادوا لها رسول الله صلى فضرب اول ضربة فكر فقال فتحت فارس ثم ضرب الثانية فكر فقال فتحت الروم وكبر الصحابة معه ، ولكن مربط الفرس هنا هو عندما رأى المنافقون ذلك ضحكوا على الرسول والصحابة حتى إحدى الروايات تقول انهم وقعوا على أظهرهم من شدة الضحك فمحمد وأصحابه محاصرون ولا أحد يامن على نفسه وهو يعدهم بفارس والروم ، ولكن الله بعد ذلك أنجز وعده ، والعدناني رغم مخالفتي له ولكن أليس من باب يأيها الذين آمنوا كونوا قوانين بالقسط ومن باب ألا تزر وازرة وزر أخرى أن نقول الذي له والذي عليه ، والذي أراه انه من حقه أن يهدد الكافرين بما قال من اقتحام روما وباريس حسب موعود الرسول صلى في ذلك من فتح روما وأنه سوف ينتشر الدين في كل بيت مدر ووبر . أرجو من حضرتك يادكتور هاني أن ترد على تساؤلي وجزاك الله خيرا"أهـ.

جواب الدكتور هاني السباعي

وعليكم السلام هذا قياس فاسد مع احترامنا لك ومقارنة لا تليق بمقام النبي صلى الله عليه وسلم!:

أولا: الرسول صلى الله عليه وسلم يوحى إليه من ربه "وما ينطق عن الهوى" ومتأكدٌ أن الله منجز وعده له وناصر دينه! فأين هذا من الكذاب الأشر العدناني الذي ثبت عليه الكذب في بيانه "ما كان هذا منهجنا" وغيره من بيانات!.

ثانياً: لا تنس! أنه لو قدر وقتل النبي صلى الله عله وسلم واجتاح الكفار المدينة! لمات الإسلام ولم يخرج إلى الجزيرة والعالم بأسره!.

ثالثاً: أما دولة البغدادي وأعظم منها فلو انتهت، وقتل قادتها، وأفرادها؛ فلا يموت الإسلام بموتها! هل مات الإسلام بموت دولة الإسلام في الأندلس التي ظلت ثمانية قرون؟! هل مات الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها بموت الدول التي كانت تتحكم في العالم؛ كالدولة العثمانية التي حكمت ستة قرون! لم يمت الاسلام بموتها!.

رابعاً: أما أحاديث فتح "روما" وعلامات آخر الزمان! نحن لا نجادلهم في صحة بعض الأحاديث لكن المشكلة في أن تنظيم الدولة يعتبر نفسه المعني بهذه الأحاديث! فهم "وعد الله"! كما في بيان إعلان خلافتهم! ـ في 1 رمضان 1435هـ ـ.

خامساً: وقضية التعيين تحتاج إلى نص ووحي من عند الله تعالى أو حديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر تنظيم الدولة بأعينهم بأنفسهم! وهذا محال لم يثبت ولن يحدث لأن الوحي انقطع!.

سادساً: فمن اعتبر نفسه "وعد الله"! وأنه هو وجماعته الذين سيفتحون روما! فليأتنا بالدليل! نعم! روما ستفتح في آخر الزمان على أيدي مسلمين! فمن هم بالتعيين! بالضبط لا نعلمهم الله يعلمهم! فدعك من تهويشات وعنتريات البغدادي وصاحبه العدناني! فدولة البغدادي دولة بدعية ضالة سفكت دماء أنفس معصومة شرخت الجهاد بل وشوهت الإسلام قيادتها ضالة منحرفة لايجوز الالتحاق بها، وهي إلى زوال سريع إن شاء الله فلا يغرنك كلمات هذا الكذاب. نسأل الله أن يهديك للحق. ونسأله سبحانه أن يثبتنا وإياكم على الحق.

كتبه د. هاني السباعي

23 جمادى أولى 1436هـ ـ 15 مارس 2015

http://jpst.it/xoF4

 

bullet.gif Maqreze في 03/15/2015 16:45 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam