1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

أيهما أولى بالغمز والطعن!

أيهما أولى بالغمز والطعن!

بقلم د. هاني السباعي

hanisibu@hotmail.com

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد.

لقد اعتقلت مرتين في بريطانيا عام 1995 عدة أيام!، وفي عام 1998 اعتقلت لمدة عام! ورغم أنني أعلن صراحة على عدم انتمائي إلى أي جماعة في العالم وأصرح ذلك في الإعلام إلا إن مجلس الأمن وضع اسمي في قائمة الإرهاب منذ 10 سنوات!. وسحبت مني الإقامة! وأولادي الكبار رغم أنهم متزوجون ولديهم أطفال وهم أحفادي لكنهم لايحملون الجنسية البريطانية! ووضعنا المأساوي حتى الآن لم يتغير !.

وأواجه حتى الآن بعدة قضايا مع مجلس الأمن والحكومة البريطانيا! فالحمد لله! اللهم لك وحدك المشتكى! ثم يا للحسرة والخسة! حيث يطعن البعض في العبد لله صارخين: لماذا لم تعتقل وأنت تتكلم بالحق وهكذا! كأن الأصل في الإنسان أن يكون سجينا أو قتيلا! لقد سجنت في مصر عام 1981 وبعدها عدة مرات قبل أن يولد هؤلاء الطاعنون! ومن كان كبيرا منهم ربما لم يكن قد بلغ الحلم! وبالطبع قبل أن تولد دولة البغدادي وصبيته!.

يزعمون أن شخصاً مشجعاً ومؤيداً لهم وهو أعجمي بريطاني يتكلم بكل جرأة واعتقل لمدة يوم واحد فقط! منذ شهرين! صدق أو لا تصدق اعتقل لمدة يوم واحد ثم أفرج عنه مباشرة! رغم أنه يعلن صراحة تأييده للبغدادي! وبريطانيا تعيش في غابة من قوانين الإرهاب!! يقول المتحمسون ألتراس تنظيم الدولة! كيف يعتقل هذا المشجع لخرافتهم! ولا يعتقل هاني السباعي؟!!

ألا يعلم هؤلاء المساكين أن الشخص المذكور المشجع لخرافتهم! معه الجنسية البريطانية ويحرض علانية لخلافتهم ويوزع لهم المنشورات في شوارع بريطانيا ويؤيد البغدادي علانية! ورغم ذلك لم يعتقل ولم يواجه بقوانين الإرهاب الشهيرة ببريطانيا!!!

فمن أولى بالغمز واللمز؟! كما أن هذا الشخص نفسه له آراء غريبة لا يوافقه معظم الشيوخ والدعاة في بريطانيا قديما وحديثاً!، وكان صاحبهم منذ سنوات علق صور التسعة عشر أصحاب البرجين بنيويورك في مسجد الشيخ أبي حمزة المصري بلندن للإحتفال بهم! وإذا بالشيخ أبي حمزة المصري يطلبني شاكيا لي تصرف هؤلاء! قائلاً لي انظر إلى الشخص المذكور لقد سمحت لهم بعمل دروس في المسجد! لكنني فوجئت بتعليقهم هذه الصور يريدون إغلاق المسجد!!.

العجيب أنه في ذلك الوقت أي عام 2002م وما بعدها لم تقبض عليهم الشرطة البريطانية! وكان الشخص المذكور ومن معه يصرحون تصريحات لم يجرؤ أن يصرح بها الشيوخ أبو قتادة وأبو حمزة وغيرهم!. فلماذا لا يزال صاحبهم حراً طليقاً بمنطق أنصار دولة البغدادي!. رغم أنني لا أتمنى له ولا لغيره الاعتقال والضرر!.

هؤلاء المبلسكون عار وشنار على الحركة الإسلامية فعندما كنت أتعاطف مع دولتهم! وكنت أظن أن هناك مشاكل فردية في الساحة الشامية! كانوا يثنون علي بالصادع بالحق! وألقاب التبجيل! و لم أكن حينئذٍ في مكة بل كنت ولازلت في بريطانيا!.

يصرخون بهستيريا لي اخرج من بريطانيا وانفر لساحات الجهاد!! رغم أنهم يعلمون أنني ممنوع من مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي ووزراة الخزانة الأمريكية والحكومة البريطانية ومحكوم علي بالمؤبد من محكمة عسكرية مصرية يقولون لم تنفر للجهاد وتخرج من بريطانيا! رغم أنهم يعلمون وضعي الأمني والقانوني وليس لدي أية أوراق ثبوتية! فبمنطقهم ومفهوم صراخهم! صاحبهم المشجع لهم الأعجمي! لديه الجنسية البريطانية! فلم لايشجعونه ليلتحق بهم!

وعلى فكرة أنا شخصياً نصحته قديماً منذ سنوات بعدما علمت أنه باستطاعته السفر لأي دولة في العالم إذ قلت له لماذا لاتذهب لبلاد العالم الإسلامي وتعيش فيه أو تنفر هناك للساحات!! قلت له لو كنت مكانك لفعلت! فمن أولى بالطعن إذن أيها المساكين!!

لكن لما تبين لي كذبهم وضلالهم وافتراؤهم تبرأت من أفعالهم أنا وغيري من الشيوخ! ثم جن جنونهم فطفقوا يشتمون ويسبون يطعنون!! ولا حول ولا قوة إلا بالله!.

الخلافة منصب عظيم جليل القدر! الخلافة رحمة وعدل وإنصاف حتى مع الخصوم! أما هؤلاء الأغيلمة فخلافتهم للأسف الشديد نقمة ووبال وتشويه للإسلام ولذروة سنامه.

وعلى أية حال أضع بين أيديكم هذا اللقاء الذي مر عليه 3 سنوات مع قناة المستقلة التي اعتذرت لي بسبب طعن أشرف السعد رجال الأعمال المعروف رغم أن هذا ملخص بسيط لمأساتنا ولا تزال الحكومة البريطانية سادرة في غيها ضدنا تفضل رابط اللقاء

http://youtu.be/0tCpCIPDbAU

د.هاني السباعي

12 ربيع ثان 1436هـ ـ 1 فبراير 2015

bullet.gif Maqreze في 02/01/2015 19:08 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam