1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

حكم أمان المسلم للكافر بشأن آلان هيننج

حكم أمان المسلم للكافر

سؤال حول

الرهينة البريطاني "آلان هيننج" لدى

الدولة الإسلامية بالعراق والشام

سألني سائلون عن رجل كافر اسمه "آلان هيننج" Alan Henning يعمل في هيئة إغاثة؛ دخل مع مسلمين إلى سوريا ثم استوقفتهم مجموعة مسلحة تابعة للدولة الإسلامية منذ 10 أشهر تقريبا فقبضوا على الرجل وقالوا لهم هذا الرجل نعرفه ويساعدنا في العمل الإغاثي وهو في أماننا ونعرفه في بريطانيا ولا يؤذي المسلمين وهذا البريطاني يعمل في الإغاثة منذ 15 سنة تقريبا ويساعد المنكوبين في أي مكان فأجابوهم سنحقق معه قليلاً ثم نسلمه لكم! فلم يطلقوه! وتوسلنا إليهم مرارا وتكرارا إطلاق سراح الرجل ثم علمنا أنهم ينوون قتله انتقاماً من الحكومة البريطانية! فسؤالنا هل يجوز قتل هذا الرجل الذي سافر معنا وأدخلناه إلى سوريا ليساعد اللاجئين السوريين وهل أماننا صحيح شرعاً.

الجواب

بقلم د. هاني السباعي

hanisibu@hotmail.com

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد.

أقول وبالله التوفيق بناء على ما ورد في سؤالكم: لقد أخبرني فضلاء مسلمون بهذه الواقعة منذ شهور وعلمت منهم أنهم يسعون إلى إيجاد وسطاء من أهل الشام بغية إطلاق سراح هذا الرجل غير المسلم. وكنت أظن أن الموضوع انتهى بإطلاق سراحه.

وعلى أية حال من منطلق قول الله تعالى "لتبيننه للناس ولا تكتمونه" آل عمران آية 187. قال الله تعالى في محكم التنزيل: "وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه" التوبة 6. استدل الفقهاء بهذه الآية على جواز عقد الأمان لجميع الكفار ولآحادهم. وجاء في كتاب فضائل المدينة من صحيح البخاري عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ذمة المسلمين واحدة، فمن أخفر مسلماً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يُقبل منه صرف ولا عدل"أهـ البخاري الحديث رقم1870 بترقيم الموسوعة.

وفي صحيح البخاري أن أم هانئ بنت أبي طالب رضي الله عنها أجارت عام فتح مكة كافراً يدعى ابن هبيرة وأراد أخوها علي رضي الله عنه أن يقتله فاشتكت أخاها علياً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها: "قد أجرنا من أجرتِ يا أم هانئ"أهـ رقم الحديث 357 ترقيم الموسوعة.

وعند أبي داود في سننه بسند صحيح زيادة لفظ الأمان "قد أجرْنا من أجرْتِ وأمَّنا من أمَّنت"أهـ سنن أبي داود رقم الحديث 2756 ترقيم الموسوعة.

أقول بل إنها قد أجارت رجلين وليس مشركاً واحداً ففي مسند الإمام أحمد بسند صحيح أنها قالت: "قد أجرتُ حموين لي فزعم ابن أمي أنه قاتله. تعني علياً قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ"أهـ المسند الحديث رقم 27655 ترقيم الموسوعة.

أما الاستدلال بحيث عمران بن حصين رضي الله عنه في قصة أسير بني عقيل فقد أبعد النجعة! فالحديث كما في صحيح مسلم أن الصحابة أسروا رجلاً من بني عقيل وكانت قبيلته حليفا لثقيف، فلما مر عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو موثق بالحبال: فسأله الرجل: "بِمَ أَخَذْتَنِى" فأجابه الرسول صلى الله عليه وسلم "أَخَذْتُكَ بِجَرِيرَةِ حُلَفَائِكَ ثَقِيفَ"أهـ الحديث بتمامه في صحيح مسلم بترقيم الموسوعة 4333.

أقول: هذا الرجل الذي أسره الصحابة لم يكن أحد من المسلمين قد أمنه أو أجاره وهناك تأويلات كثيرة في شرح هذا الحديث فلتراجع في مظانها. المهم أن قضية البريطاني غير المسلم لم يدخل الشام تسللا بل دخل بصحة وأمان مجموعة من المسلمين! فلا صحة للاستدلال بحديث عمران بن حصين بشأن أسير بني عقيل هنا.

وعليه فإنه يجوز عقد الأمان من كل مسلم عاقل بالغ سواء كان رجلاً أم امرأة أم عبداً. وكتب السير والجهاد مفعمة بالعديد من الأمثلة على جواز عقد الأمان من المسلم للكافر بل يجوز للأسير المسلم أن يعقد أمانا للكافر إذا لم يكن تحت إكراه كما ذكر بعض الفقهاء.

وجاء في المغني: "يصح أمان المسلم المكلف ذكراً أو أنثى حراً أو عبداً مطلقاً أو أسيراً، وفي أمان الصبي المميز روايتان. وجملة ذلك أن الأمان إذا أعطي أهل الحرب حرم قتلهم ومالهم والتعرض لهم، ويصح من كل مسلم بالغ عاقل مختار ذكراً أو أنثى حراً أو عبداً، وبهذا قال الثوري والشافعي والأوزاعي وإسحاق وابن القاسم وأكثر أهل العلم، وروي ذلك عن عمر رضي الله عنه"أهـ ابن قدامة المغني مع لاشرح الكبير ـ دار الكتاب العربي ـ ج10 ص555.

وبناء على ما سبق ذكره

فإنه كان لزاما على من اعتقل رجل الإغاثة البريطاني أن يعرضه على محكمة شرعية لتتحقق من صحة الأمان حيث قبض عليه وهو بصحبة مسلمين! وكل هذه المدة كافية للتثبت والتبين! كما أن وصف الرجل أنه يعمل بالإغاثة الإنسانية! وصف زائد لا يؤثر في الحكم؛ فالوصف المنضبط هنا أنه كافر بعقد أمان مسلم! فلا يهم أنه طبيب أو مهندس أو أي عمل آخر! المهم أن من أجاره وأمنه وأدخله سوريا جماعة من المسلمين! ولو كان الذي أدخله وأمنه رجل مسلم واحد فأمانه صحيح! وإذا كان لدى من اعتقله أدلة على أنه جاسوس فليقدموه لمحكمة شرعية ولينشروا أدلة إدانته علانية إن ثبتت. أما أن يظل هكذا بدون محاكمة شرعية نزيهة فهذا افتئات على جناب الشريعة.

صفوة القول بناء على الوصف المذكور في السؤال وعلى ما علمناه من مسلمين ثقات بشأن هذا الأسير البريطاني؛ فإن أمان جماعة من المسلمين له أمان صحيح شرعاً، ولا يجوز إخفار ذمتهم ونقض أمانهم له. ومن ثم لا يجوز قتله نكاية في حكومته وإن كانت تحارب المسلمين! وينبغي إطلاق سراح هذا الرجل غير المسلم؛ وقد ثمنا من قبل ما قامت به جبهة النصرة بالشام بإطلاق سراح جنود الأمم المتحدة وكانوا 45 جندياً بسبب أمان مسلم تابع للنصرة لهم.

وفي الختام

إن خير الحديث كلام الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون). المائدة آية 8.

ألا هل بلغت اللهم فاشهد

مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن

الخميس

23 ذو القعدة 1435هـ

18 سبتمبر 2014

ملحق: برابط مناشدة من بعض الشباب المسلم الذين كانوا في سوريا مع الرهينة البريطاني "آلان هيننج" لدى الدولة الإسلامية بالعراق والشام مجموعة في رابط صوتي ومفرغة كتابة أيضاً.

https://justpaste.it/h540

رابط السؤال والجواب بموقع المقريزي

http://www.almaqreze.net/ar/news.php?readmore=2522

bullet.gif Maqreze في 09/18/2014 15:52 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam