1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

بيان من الشيخ أبي معاذ نور الدين نفيعة حول تنظيم الدولة

بيان بشأن تنظيم دولة البغدادي

بقلم الشيخ أبي معاذ نور الدين نفيعة

نزيل بسجن بوركايز بفاس بالمغرب

وصل إلى بريد موقع المقريزي بيان من الشيخ الأسير بالسجون المغربية نور الدين نفيعة الشهير بأبي معاذ! والشيخ أبو معاذ من الجيل القديم الذي هاجر مبكراً إلى للجهاد ايام احتلال الاتحاد السوفيياتي لأفغانستان وشارك في عدة معارك ولقي الشيخ الدكتورعبد الله عزام رحمه الله وغيره من قادة الجهاد كالشيخ الدكتور أيمن، والشيخ أسامة رحمه الله، والشيخ ابن الشيخ الليبي رحمه الله، وأبي مصعب الزرقاوي رحمه الله، وكان يحظى باحترام وتقدير كبير من قادة المجاهدين وبمشورتهم لخبرته وطول باعه العسكري والعلمي.

وبعد سقوط الامارة الإسلامية بأفغانستان انحاز مع إخوانه لباكستان التي بقي فيها مدة رفقة زوجته المهاجرة الصابرة أم معاذ شقيقة أسيرين من أسرى جونتانامو وحين ضاقت عليهم السبل توجه برفقتها إلى موريتانيا التي اختطف بها هو وزوجته! فسلما في طائرة خاصة للمغرب حيث أمضيا في معتقلاته السرية لمدة عام حيث التعذيب والإهمال إلى درجة ان زوجته أصيبت بمرض خطير في رأسها وجهازها العصبي.

وقد تم الاحتفاظ به إلى حين وقوع ما يسمى بتفجيرات 16مايو 2003 المشبوهة بالدار البيضاء ليتم تقديمه للمحاكمة، كما قدم الآلاف من الشباب المسلم في المغرب قرابين على مذبح العم سام! فتم الحكم عليه بعشرين سنة أمضى منها 12 سنة خلف جدران الظلم حيث ثبته الله فلم يتراجع ولم تغيره إغراءات وضغوضات جلاوزة الأمن ولا يزال الشيخ نور الدين نفيعة بسجن بوركايز بفاس صابراً محتسباً عجل الله بفكاك أسره وإخوانه المظلومين اللهم آمين. (موقع المقريزي)

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله و صحبه الغر الميامين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد

فهذا بيان إلى أمتنا المسلمة عامة و إلى الرأي العام بالمغرب الأقصى خاصة أبين فيه موقفي أنا العبد الفقير إلى الله أبو معاذ نور الدين نفيعة موقفي من تنظيم الدولة الإسلامية فأقول وبالله التوفيق – نصحا للأمة و تبرئة للذمة - أنني لن أكون حربا على المستضعفين ولن أكثر سواد من صال على أهل القبلة بغير حق كائنا من كان، ولن أسكت عن من استباح حمى علمائنا وأئمتنا أو قدح في إيمانهم وأمانتهم بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير، وأؤكد لكل من يبلغه خطابي هذا من عامة المسلمين أن من أصول الدين الذي ارتضاه الله لنا اقتفاء أثر الرسول صلى الله عليه وسلم و سلفنا الصالح رضوان الله عليهم والاجتماع على ذلك والاقتداء بأئمة الهدى وورثة الأنبياء فهم خيار الأمة، وروادها وعدولها ومن أصوله اجتناب الأهواء وأهلها واجتناب الفرقة وأسبابها واجتناب العلو في الأرض والفساد ومن أصوله أن نأخذ الناس في أحكام الدنيا بظواهرهم ونكل سرائرهم إلى الله وأن من استفاضت عدالتهم وشاع الثناء عليهم لا يسأل عن عدالتهم فضلا عن تجريحهم كما أن من صحت عدالته وثبت في العلم أمانته لم يلتفت فيه إلى قول أحد :

فقل للعيون العمي للشمس أعين**سواك تراها من مغيب و مطلع

و سامح نفوسا لم تؤهل لحبهم ** فما يحسن التخصيص في كل موضع

و لن تدرك المطالب العالية إلا بسخاء الأنفس وسلامة الصدور والنصح للأمة ولن يمكن الله لمن ظهرت أعمالهم لجميع العقلاء خلاف ما تقتضيه الحكمة و أتت على أنقص الوجوه و أشنعها وأجهزت على جل المصالح المقصودة بها خلاف لما يقصده الشرع وتقتضيه الحكمة.

فإن كان كثير من العقلاء استدلوا على النبوة بنفس الشريعة و استغنوا بها عن طلب المعجزة – لأن دعوة الرسل من أكبر شواهد صدقهم- فإن سيرة تنظيم الدولة الإسلامية على العكس من ذلك، ففيها أكبر شاهد على أنهم أبعد الناس عن الرشاد و منهاج النبوة، و كل من علم ما هم عليه و لم يمنعه مانع من الوقوف على حقيقة الحال و ناصرهم بعد ذلك فهو منهم وحكمه حكمهم، كما نطق به علماؤنا.

ونقول لأهل الإسلام قاطبة أن ما وعد الله تعالى به حق و أن ما بشر به رسولنا صلى الله عليه و سلم واقع لا محالة، و أن وجود الباطل في الكون من كمال حسن الحق فإن الضد إنما يظهر حسنه بضده :

وربما كان مكروه النفوس إلى ** محبوبها سببا ما مثله سبب

فما عزمت على إصدار هذا البيان إلا بعد أن صار السكوت موقفا يزكي ما يقع في حق أهلنا في الشام من جرائم على يد تنظيم الدولة الإسلامية، وإن كان قد طال سكوتي كل هذه الفترة فلضرورة الوقوف على حقيقة الحال و التبين والتثبت من كل القرائن والأدلة التي انبنى عليها موقفي في هذا البيان فبعد أن كمل النصاب واتضحت الرؤية صار لزاما علي بذل هذا النصح رجاء ما عند الله تعالى ونصرة للمستضعفين وأداء لبعض الحق الذي علينا لخيار الأمة.

وأذكر بما صح عن نبينا صلى الله عليه و سلم حيث قال : " بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ، يُتَّهَمُ فِيهَا الْأَمِينُ، وَيُؤْتَمَنُ فيها الْمُتَّهَمُ، وَيَنْطَقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ . قَالُوا: وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قَالَ: «السَّفِيهُ يَنْطِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ.".

ومن المعالم الكبرى لفتن آخر الزمان : التفقه لغير الدين والتعلم لغير العمل وإلتماس الدنيا بعمل الآخرة وقلة الأمناء و كثرة الأمراء وقلة الفقهاء وكثرة القراء. والعصمة من ذلك كله سفينة الاعتصام بالكتاب والسنة والرد عند التنازع لله ورسوله صلى الله عليه وسلم وعدم التقديم بين يديهما بقول أو فعل. وأولى الناس بهذه العصمة هو أعلمهم بالحق وأرأفهم بالخلق وأفقههم بسنن الخالق، وأظل الناس القائلون على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ما لا يعلمون الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا و أشقاهم أئمتهم فهم أضر على الأمة من أهل الذنوب.

فنرجوا الله تعالى السلامة من الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يمن علينا وعلى جميع المسلمين بالعافية واليقين. والحمد لله رب العالمين

وكتبه بسجن بوركايز بفاس

الشيخ أبي معاذ نور الدين نفيعة

موقع مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن

30 شوال 1435هـ ـ 26 أغسطس 2014

 

bullet.gif Maqreze في 08/25/2014 18:00 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam