1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

بيان بشأن الأحداث الأخيرة حول الدستور في مصر

بيان بشأن الأحداث الأخيرة

حول الدستور في مصر

أسفر الكفر عن وجهه .. فاهتبلوا الفرصة

التيار السني لإنقاذ مصر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

يقول الله تعالى: (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) الحج آية 28.

إن الأحداث التي وقعت، ولا تزال، في الأسابيع الأخيرة في مصر، لم تكن مفاجأة إلا لمن لم يقرأ الواقع الحاضر، ولم يستقرئ معطياته. فإن قوى الشر التي حكمت مصر على مدى الثلاثين عاما الماضية، مستلهمة ما سبقها في العقود السابقة، لم تكن تسلم أمرها بسهولة إلى حكمٍ جديد تحت أي شعار. فمن ناحية، فهي معركة بقاء بالنسبة لها، إما حياة وإما فناء. ومن ناحية أخرى، فإن المكاسب التي تصحب بقاءها ليست مما يفرط فيه المجرمون بسهولة.

من ثمّ، فقد خرجت هذه القوى، متحدة مع قوى الكفر والعلمانية والإلحاد، ومع قوى الصليبية القبطبة الخائنة، يداً في يدٍ، لمهاجمة الإسلام، ومن يمثله في عقولهم، وهم الإخوان المسلمون. خرجت هذه القوى تتحدى المسلمين، وتهزأ بشرائعهم، وتتعدى على حرماتهم، وتعلن جهاراً نهاراً أنها لا تريد إسلاماً ولو شكلاً!

نرى أنّ الدستور الذي وضعته لجنة الغريانيّ العلمانية لا يأتي بتوحيد ولا إسلام، إلا إنه يحمل بعض جانبٍ مما يمكن أن ينسب للإسلام من خلال نصوص مواد يتيمة بغية دغدغة مشاعر المسلمين، كما يحمل نفس الدستور جوانب إصلاحية لا شك فيها، وإن لم تصدر باسم الله سبحانه. لكن حثالة اللادينين قامت قيامتهم بسبب هذا البصيص من نور الإسلام في مواد معدودات لا تسمن ولا تغني من جوع! ورغم هذا البصيص من ضوء الإسلام وهذا القدر من الإصلاح، إلا أنه لا يمكن أن يكون له بقاءٌ مع هذه العصبة الشريرة النجسة، التي لا تريد بأهل مصر إلا شراً وخراباً.

لقد خرجت هذه الطائفة الكافرة لتروع وتهدد وتحرق وتمزق وتسعى في أرض مصر فساداً. وظنت أنّ البلاد ليس فيها مسلمون غيورون على دينهم. وشجعهم على ذلك تلكم السياسة الإخوانية التخاذلية التفاوضية، التي ظنت أنّ هناك في دين الكفر ما يسمى "التوافق"، غفلة منهم وخيبة وخسراناً. فكانت هذه السياسة التي حذرنا منها مراراً، هي ما أودى بالبلاد إلى هذه الفوضى وهذا الفساد.

لكنّ الأمر اليوم، أكبر من الإخوان، ومن غيرهم. الأمر اليوم هو العدوان على الإسلام، وإرادة تجريد البلاد من فضله المتمثل في حكم البلاد بشريعة الإسلام. يريد هؤلاء الملاحدة أن يطفئوا نور الله بأفواههم وبأيديهم وبشراذمهم، وأن يدفنوا دينه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. يريدون أن تغرق البلاد في فسادٍ وفحشٍ، يلتهون به عن العمل الجاد المثمر، الذي لن يكون إلا في ظل الفضيلة الإسلامية الشرعية. هكذا أراد الله، وهكذا حكى التاريخ.

إزاء هذا الموقف الراهن، نعلن، نحن أبناء التيار السنيّ وأتباعه، ما يلى:

1. أننا نرفض هذا التعدى على دين الله، ونقف ضده بالقول واليد، حتى النصر أو الشهادة.

2. أنّ العدو الداخليّ، المتمثل في القوى الليبرالية العلمانية الصباحية البرادعية، في الإعلام والقضاء وأحزاب الشيطان، وسائر مؤسسات مصر المريضة، لن يردعها إلا نفس القوة التي يمارسونها، والتصدى لها بالسلاح الذي رفعوه، إلا أن يرجعوا إلى جحورهم، حتى يأتي يوم حسابهم قضائياً في الدنيا قبل الآخرة.

3. أننا نرفض الدستور، ولا نُعين على تطبيقه والاستفتاء عليه، ولا نقف في وجه من أراد التصويت عليه اليوم، بل لا شأن لنا به أولاً وآخراً.

4. أننا ندعوا إلى أن يخرج أهل التوحيد والسنة، يقفون في وجه الكفار والملاحدة، بكل قوة وصلابة وجرأة، لا يتخاذلون عن هذا الواجب الشرعيّ المؤكد. و لا يثنيهم عنه أنّ في صفوف الحق من هم على بدعة أو تأويل أو إشراك ظاهر أو خفيّ، فإن ما عُلمَ يقيناً لا يُترك لشكٍ، وقد علم كفر تلك الطائفة المحاربة يقيناً، واختلط الأمر في طائفة أهل الحق، وإن كان الأصل في شعب مصر الإسلام.

5. لأنّ هذا الدستور المعيب، ليس هو ما ندافع عنه، ولا عن حكم محمد مرسى ولا سيطرة الإخوان، بل نحن ندافع عن دين الله الذي بات فريسة العلمانية والصليبية في الداخل والخارج.

أما وقد أوضحنا هذا، فإلى العمل يا أهل التوحيد والسنة، ويا أتباع التيار السنيّ! لا يلهيكم عن واجبكم شيئ، فالأمر ليس مجرد ترديد شعارات، ثم التقهقر حين المعمعة وإذا حمي الوطيس! قال تعالى ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) الصف آية 8.

الأمين العام

د.طارق عبد الحليم

الأمين العام المساعد

د. هاني السباعي

25 محرم 1434هـ الموافق 10 ديسمبر 2012

bullet.gif Maqreze في 12/10/2012 18:10 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam