1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

بيان إمارة أفغانستان الإسلامية حول مشروع الأمريكيين الخادع للأفغان بإسم الإنتخابات
بيان إمارة أفغانستان الإسلامية
حول مشروع الأمريكيين الخادع للأفغان بإسم الإنتخابات


بسم الله الرحمن الرحيم


بيان إمارة أفغانستان الإسلامية

حول مشروع الأمريكيين الخادع للأفغان بإسم الإنتخابات









مع تصاعد هجمات المجاهدين ضد القوات الأجنبية في أفغانستان بدأ الأمريكان وأعوانهم يدركون جيدا بأن جميع محاولاتهم العسكرية واستراتيجياتهم المتنوعة قد باءت بالفشل..وأن لا طريق أمامهم إلا محاولة اللعب على الأوراق الخاسرة...

ومن أوراقهم الخاسرة تلك ما يسمى بالانتخابات الأفغانية التي يطبل ويزمر لها الإعلام العالمي عموما والغربي بشكل خاص والتي من أجل إنجاحها قاموا بأكبر هجمة عسكرية بعشرة آلاف جندي أمريكي وبريطاني ضد المدنيين الأبرياء بولاية هلمند.

يريد الأمريكان خداع الشعب الأفغاني بتسميتهم لهذه العملية الانتخابية بأنها أفغانية..ولكننا نقول كيف يمكن أن تكون أفغانية وهي تجري بمساندة الاحتلال المباشرة ومصاريفه المالية والإعلامية، ويقوم بتأمينها ومراقبتها القوات الأجنبية الغاشمة.

وكيف نسمي هذه الانتخابات بأنها أفغانية في حين تقوم ما يقارب عشرة آلاف من الجنود الصليبين بعملياتهم الواسعة لإتاحة الفرصة لإجرائها في ولاية واحدة من بين 34 ولاية أفغانية.

كيف يمكن أن تكون هذه العملية عملية انتخابية أفغانية ويكون جميع مستشاري مرشحيها هم الأمريكيون أنفسهم؟

نعم ! لقد قام الأمريكان قبل أربع سنوات بإجراء مثل هذه اللعبة الانتخابية والتي أوصلوا فيها عميلهم كرزاي إلى سدة الحكم ورأى الشعب الأفغاني ما قدمه كرزاي خلال فترة حكمه من انعدام الأمن وتعميم الفساد الإداري والأخلاقي وترويج الثقافة الأجنبية وتنفيذ المجازر الجماعية بحق السجناء الأفغان في سجن بول تشرخي ومقتل الآلاف من المدنيين الأبرياء بواسطة القصف العشوائي الأمريكي على بيوتهم.

كما عمت الفوضى وانتشار البطالة في أوساط الشعب الأفغاني مما اضطر كثير من الأفغان إلى عرض أولادهم للبيع واضطر آخرون منهم إلى أكل العلف الحيواني وهذا لأول مرة في تاريخ أفغانستان .

فها هم الأمريكان مرة أخرى يريدون تكرار نفس اللعبة على الشعب الأفغاني ويحاولون فرض سيطرتهم بحجة إجراء ما يسمى بالانتخابات الأفغانية .

إن إمارة أفغانستان الإسلامية ستتعامل مع هذه اللعبة الأمريكية كما تعاملت مع سائر محاولاتهم العسكرية والسياسية والإدارية الفاشلة وستبذل كل ما في وسعها لإبطالها في جميع الولايات الأفغانية. ولذلك فإمارة أفغانستان الإسلامية تعلن النقاط الآتية للشعب المؤمن والمجاهدين الأبطال:

1. تناشد إمارة أفغانستان الإسلامية الشعب الأفغاني المسلم إلى مقاطعة هذه الانتخابات الكاذبة والتوجه نحو خنادق القتال بدلا من صناديق الاقتراع في الانتخاب الوهمية التي تنفذ بمساندة الاحتلال الصليبي ، لأن المشاركة في هذا الانتخابات تعتبر بمثابة التعاطف مع الكفار المستعمرين ودعمهم وإضفاء شرعية قانونية للاحتلال الأميركي الغاشم لأفغانستان.

ولا يجوز للمسلمين موالاة الكفار والوقوف بجانبهم والمشاركة معهم في أي من المناسبات وقد نهى الله سبحانه وتعالى المؤمنون عن ذلك بقوله عز وجل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (المائدة:51) ويقول جل وعلا فی آية أخرى: ‏بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا ً ‏(النساء:138و139)

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم "من أعان ظالما على ظلمه، جاء يوم القيامة وعلى جبهته مكتوب آيس من رحمة الله" رواه الديلمي.
وفي حديث آخر الذي رواه عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من أعان ظالما على ظلمه سلطه الله عليه"

2. تدعوا والإمارة الإسلامية جميع المجاهدين بتكثيف هجماتهم العسكرية على مراكز القوات الأجنبية والحكومة العميلة واستهداف جميع من يسمون أنفسهم بمرشحي هذه الانتخابات ، ومنع الناس من المساهمة فيها كما تأمر مجاهديها بإغلاق جميع الطرقات والشوارع العامة قبل بدء عملية التصويت بيوم واحد وبإبقائها مغلقة إلى آخر أيام إجراء الانتخابات.


إمارة أفغانستان الإسلامية
8/8/1430 هـ ق ـ 30/7/2009م




دانتخاباتوپه نوم دافغانانودتیرایستونكې امریکایي پروسې په هکله
دافغانستان داسلامي امارت اعلامیه



په ګران افغانستان کې دامریکایانوخلاف دکفرځپونکي اسلامي جهاد له پراخیدلو اوسختیدلوسره نور امریکایان اودهغوﺉ ټول صلیبي اشروال په دې پوهیدلي چې په دې ملک کې دهغوﺉ ټولي پوځي هڅې بي نتيجي او دمجاهدو افغانانودایلولولپاره یې متعددې استراتیژۍ له ناکامي سره مخ دي.

اوس يې دخپل شکست دپټولو،دځان دژغورلو اوعامه اذاهانودتير ايستلوپه خاطرډول ډول پلانونه اودسیسي په کاراچولی چي یوه یې هم دانتخاباتوپه نوم هغه امریکایي پروسه ده چې نن سباورته ټولې غربي رسنۍ په کمپاین لګیادي اودترسره کولولپاره یې په زیاتواقتصادي لګښتونوبرسیره پراخې پوځي هلي ځلې هم په کار اچول شوې،چې په هلمندکې دنیږدې لسوزروامریکايي اوانګلیسي عسکرو پوځي عملیات يې دنمونې په توګه دیادولو وړدي.

افغانان به څرنګه داسې پروسه افغاني پروسه وبولي چې ددوﺉ دټولوملي روایاتوخلاف هغه دامریکایانو په مستقیمه پوځي ،تبلیغاتي اومالي مرسته پرمخ بیول کیږي ،طرح ریزي یې دامریکایانوله خوا ،تمویل یې دامریکایانوله خوا،دامنیت تأمین یې دامریکایانو ،اودمراقبت اوڅارنې ټولې چارې یې هم دهغوﺉ له خوا ترسره کیږي. دابه دکوم منطق له مخې افغاني پروسه و بللی شي چې یواځې په یوه ولایت کې دعملي کوله لپاره لس زره بهرني عسکر وته اړتیا لیدل کیږي ؟

دکوم استدلال له مخې هغه انتخابات چې دکاندیدانورسمي مشاورین یې امریکایان وي افغاني انتخابات بللای شي؟

څلور کاله مخکې چې دهمدې شانې یوې امریکايي پروسې په نتیجه کې کرزی واک ته ورسیدو هغه ترکومه حده دافغانانودردونه دواکړای شول؟

د دغه په اصطلاح منتخب ولسمشر په تیره څلورکلنه انتخابی دوره کې امریکایانو په افغانانو کومې کړنې نکړې ترسره اوده یې په مقابل کې څه وکړای شول؟

په بیچاره ولس بي رحمه بمبارد،بدامنۍ،اداري اواخلاقي فساد،د پردی کلتورترويج ،داشغالګروځواکونو زياتوالی ،دڅرخی پله په زندان کې دبي وسه بندیانوډلیزشهادت ټول دهمدغې تورې دورې زیږنده دي،او داقتصادپه برخه کې خویې هغه نه هیریدونکی خدمت وکړچي دهیواد په تاریخ کې په لومړي ځل افغانانو له لوږې خپل خواږه اولادونه دیوې ګولې ډوډۍ دپاره په پیسوخرڅ کړل ،اوګڼ شمیر هیوادوال دوښوخوړلوته اړشول.

داځلې چې بیا هماغه لوبه دتکراریدوپه حال کې ده ؛ دافغانستان اسلامي امارت دغه امریکايي ډرامې ته دهغوﺉ دنوروپوځي اوسیاسي ناکاموهڅوپه سترګه ګوري اودهغې دشنډولو اوناکامولولپاره مؤمن ولس اوسرتیرومجاهدینو ته لاندې ټکي ابلاغوي

1- ټول افغانان باید دخپل اسلامي اوافغاني احساس له مخې له دغې تیرایستونکې امریکایې پروسې سره په بشپړه توګه مقاطعه وکړي ، دخپلې واقعي خپلواکۍ دترلاسه کولوپه غرض دجعلي ټول ټاکنو دمرکزونوپه ځای دي دجهاد سنګرونوته ولاړشي دمقاومت اوجهاد په وسیله دي له ټولواجنبي غاصبینوڅخه خپل غصب شوی حق ترلاسه کړﺉ .ځکه په دغوټاکنوکې ګډون کول له یرغلګروامریکانوسره ددوستۍ،مرستې اوپه افغانستان باندې دهغوﺉ دیرغل دمشروعیت په معنی دی ،اوله دغوكافرانوسره ددوستۍ په هکله الله تعالی فرمایې : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (المائدة:51)
ژباړه : اي مؤمنانو! یهودیان اونصرانیان په دوستي مه نیسئ ، دوﺉ خپلوکې یودبل ملګري دي ،اوله تاسویې چې څوک په ملګرتیانیسي نوهغه هم له دوﺉ شمیرل کیږي،بي شکه الله ظالم قوم ته هدایت نه کوي .( المائده 51 ايت )

بل ځاي فرمايې: ‏بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا ً ‏(النساء:138و139) ژباړه : افقانوته زيرى وركړه چې دوﺉ ته دردناک عذاب (ټاکل شوی )دی ،هماغه کسان چې له مؤمنانوپرته کافران په دوستي نیسي ، ایا دهغوپه خواکې عزت لټوي ؟ حال داچې عزت خوټول الله جل جلاله سره دی.

همداتش په نامه منتخب حکومت په خپله خوله له اشغالګروکفاروسره په دوستی اومرسته اعتراف اوفخرکوی اوپه خپل مظلوم اوبیچاره ولس باندی په ټولوظلمونواوجنایاتوکې له دغوبهرنیوبادارانوسره څنګ په څنګ ولاړاوشریک دي اوبیابه هم همدي ظلمونوته دوام ورکوی نوكه څوک په انتخاباتوکې په برخه اخستلوسره دوی ته کومک رسوي نودابه له ظالم سره په ظلم کولوکې مرسته وي او له ظالمانوسره دمرستې په هکله رسول اکرم صلی الله علیه وسلم داسې فرمایي: من أعان ظالماً على ظلمه جاء يوم القيامة وعلى جبهته مكتوب آيس من رحمة الله" (رواه الديلمي) ژباړه : څوک چې له ظالم سره دهغه په ظلم کولوکې مرسته وکړي دقیامت په ورځ به دحشرمیدان ته په داسې طریقه حاضرکړای شي چې په تندي به یې لیکل شوي یې : داسړی دالله له رحمته نا امید دی . داحديث شريف ديلمي روايت كړی دی.په يوبل حديث كې له عبدالله ابن مسعودرضی الله عنه څخه روایت دی: (من أعان ظالما على ظلمه سلطه الله عليه)، څوک چي له ظالم سره دهغه په ظلم کولوکې مرسته کوی الله تعالی به هغه ظالم په ده باندی مسلط کړی .

2- ټول مجاهدین دي په کلکه سره ددې ناولې پروسې ناکامۍ ته متوجه شي، ددښمن په مراکزودي عملیات وکړي،خلک دي په انتخاباتوکې له ګډون کولومنع کړي،اوترټاکنو یوه ورځ مخکي دي ټولې وړې اولویې لارې دټولودولتي اوملکي نقلیه وسایطوپرمخ په بشپړه توګه بندې کړي اوخلك دي خبركړی .


دافغانستان اسلامي امارت
8/8/1430 هـ ق ـ 30/7/2009م


وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (البقرة11)
أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (البقرة12)



معلومات: الناطق الرسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية - طالبان
قاري محمد يوسف (احمدي)
للمناطق الجنوب الغربية والشمال الغربية في البلاد
هاتف : 008821621346341
خلوي : 0093700886853 - 0093707163424
ذبيح الله (مجاهد)
للمناطق الجنوب الشرقية والشمال الشرقية في البلاد
هاتف : 008821621360585
خلوي : 0093799169794 - 0093707010740

والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
اللجنة الإعلامية لإمارة أفغانستان الإسلامية - طالبان
------------------------------------------------------
المصدر / صفحة (صوت الجهاد) في 31/7/2009
موقع رسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية - طالبان
bullet.gif Maqreze في 09/28/2009 20:41 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam