1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

ابن الشيخ الليبي نُحر ولم ينتحر قتلوه لأنه رفض تراجعاتهم
ابن الشيخ الليبي نُحر ولم ينتحر
قتلوه لأنه رفض تراجعاتهم
[بقلم: د.هاني السباعي (مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن)]
بسم الله الرحمن الرحيم

ابن الشيخ الليبي نُحر ولم ينتحر

قتلوه لأنه رفض تراجعاتهم







بقلم د. هاني السباعي
hanisibu@hotmail.com
مديرمركز المقريزي للدراسات التاريخية





علم مركز المقريزي من مصادر ليبية أن الشهيد ابن الشيخ الليبي (محمد عبد العزيز الفاخري 46 سنة) نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحداً نُحر ولم ينتحر!
فكيف ينتحر وهو المؤمن الصادق المجاهد نحسبه كذلك صاحب العقيدة الراسخة؟!
لو كان مقدراً له أن ينتحر لا نتحر يوم أن اعتقلته قوات الخيانة الباكستانية وعذبته وسلمته إلى الوحوش الآدمية الأمريكية الذين ساموه سوء العذاب في باجرام وقندهار!


لو كان مقدراً له أن ينتحر لانتحر يوم أن سلمته إدارة الشر الأمريكية إلى فرعون مصر وزبانيته الذين وضعوه في صندوق خشبي وأذاقوه صنوف العذاب والهول الذي تشيب له الولدان!


لو كان مقدراً لابن الشيخ الليبي أن ينتحر لانتحر في جوانتنامو وما أدراك ما جونتنامو! سجن يديره شيطان مريد! وحراس يعبدون شيطان لعين!
هناك شركاء في قتل ابن الشيخ الليبي رحمه الله تعالى!؛ الأمن الباكستاني المجرم!؛ وأمن فرعون مصر؛ وزبانية القذافي الخبيث؛ والذي أشرف على هذه الجريمة كلها هي الإدارة الأمريكية التي ولغت وجيوشها في دماء المسلمين! وهناك شريك صامت في هذه الجريمة ألا وهي هذه الأمة الكسيحة التي رضيت بالدنية وتصفق لجلاديها!

نبكي على أمة ماتت عزائمها *** وفوق أشلائها تساقط العللُ

فقد كان حصناً لليتامى عصمة للأرامل!

وحسب المعلومات التي لدينا ما علمنا على الشهيد ابن الشيخ الليبي نحسبه كذلك إلا خيراً فقد كان حصناً للمساكين المهاجرين؛ عطوفاً على يتامى المجاهدين وأراملهم!


لقد كان رحمه الله تعالى حريصاً على إيوائهم وعلى راحتهم ، قواماً بخدمتهم ساعياً لنصرتهم!، لقد كان حريصاً على تسهيل تأمين انحياز أسر المجاهدين إبان العدوان الغاشم على أفغانستان عام 1422هـ الموافق 2001م!


كان في إمكان ابن الشيخ الليبي أن ينحاز إلى جبل أو يأوي كهف حتى تهدأ أوار المعركة! لكنه كان يقول لنفسه من لهؤلاء العجائز ولهؤلاء الأسر واليتامى إذا تركناهم! على الحدود الأفغانية الباكستانية! لكن كان أمر الله قدراً مقدوراً! لقد أوشى به بعض خونة باكستان! فاعتقل ثم كانت رحلة العذاب التي يعجز القلم عن وصفها إلا في السلف الصالح والأمم السابقة!

يا للخسة! يزعمون أنه انتحر!

يزعم أبواق القذافي أن ابن الشيخ الليبي انتحر!! فيا للخسة والخساسة! لقد درسوا على شيطان واحد! ألم تعلمهم أمريكا الكذب! لقد زعموا منذ عامين تقريباً أن ثلاثة إخوة من أرض الحرمين واليمن انتحروا في سجن جوانتنامو! وهم الذين قتلوهم! تخيلوا آلة الكذب الأمريكية تروج لهذا الافتراء ثم يصدرونها لفراعينهم الصغار؛ كذب صراح! وبهتان مبين!

لقد قتلوه قتلهم الله !

لقد علمنا من مصادر ليبية أن الشهيد ابن الشيخ الليبي رحمه الله تعالى قد فاضت روحه إلى ربها في سجن بو سليم بطرابلس جراء تعذيبي وحشي في زنزانة انفرادية بعد أن أصر على رفض التوقيع والسير في تراجعات بعض قيادات الجماعة الإسلامية المقاتلة كأبي عبد الله الصادق وأبي المنذر الساعدي! ومنذ أن سلمته الإدارة الأمريكية عام 1427هـ الموافق 2006م وهو يتعرض لأبشع أنواع التعذيب!

مقايضة باطلة!

في العام الماضي1429هـ الموافق 2008م عقدت إدارة السجن عدة لقاءات مقايضة مع ابن الشيخ الليبي وذلك بأن يدخل في تراجعات الجماعة الإسلامية المقاتلة وينضم إلى حلف المطبلين للنظام! في مقابل أن تخفف عنه قيود السجن ويسمح له بالزيارة وفتح الزنزانة ساعة أطول وإذا انسلخ ودخل في دين القذافي! أكثر فإنه من الممكن أن تخفف عنه عقوبة السجن المؤبد! لكن الفارس ابن الشيخ الليبي رفض كل هذه الاغراءات! لأنه بكل بساطة لو كان قد رضي بهذه الإغراءات لكان قد وافق الأمريكان وهو جحيم جوانتنامو على طلباتهم وإغراءاتهم التي تفوق العرض الليبي! فأبى أن يبيع دينه وجهاده وبلاءه بثمن بخس! وحيث إنهم في عجلة من أمرهم لانجاز ما يسمى بملف تراجعات الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة على غرار تراجعات الذل والهوان في مصر! فما كان من جلاوزة أمن القذافي في الأم الماضية إلا أن صبوا عليه جام غضبهم وحقدهم وعمالتهم وخستهم فعزلوه وشددوا عليه وكانوا يجيعونه ويمنعون عنه الماء لفترات طويلة! ثم يضربونه بهستيريا سادية لا يعرفها إلا زبانية القذافي ومن علموهم القتل! فزهقت روحه البرئية شاكية إلى ربها ظلم العباد وقلة النصير وهوان المسلمين على طواغيتهم!

اسأل سجون الظلم أي قوافل *** شهداؤها عبروا إلى الجنات





صفوة القول

كنا نود أن نتوجه بهذه الحقاق إلى المنظمات التي تعنى بحقوق الإنسان ونصرة المظلوم! لكن ماذا عساهم أن يفعلوا! وإلى أية هيئة يشتكون! وإلى أية منظمة يلتمسون! وإلى أية محكمة يترافعون! فكلهم أفراخ شيطان رجيم!
اللهم إنا نبرأ إليك من افتراء آلة الإفك الليبية ومن سار على دربها في ترويج الكذب والبهتان بخيار المسلمين! اللهم إنك تعلم أنهم نحروا ابن الشيخ الليبي ولم ينتحر! اللهم أنك تعلم أنهم قتلوه ظلماً وعدواناً! اللهم انتقم لهذه الأنفس الطاهرة البريئة!









مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن
الإثنين 16 من جمادى أولى 1430هـ
الموافق 11/5/2009م
www.almaqreze.net
bullet.gif Maqreze في 09/27/2009 15:55 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam