1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

رسالة من معتقلين سابقين في جوانتنامو مصر
رسالة من معتقلين سابقين في جوانتنامو مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة من معتقلين سابقين في جوانتنامو مصر

تلقى مركز المقريزي رسالة من معتقلين سابقين بتاريخ 11 من شهر صفر 1430 هـ الموافق 6 من فبراير 2009م يدلون برأيهم حول التراجعات الأخيرة التي تسوقها أمن الدولة ونحن بدورنا ننشرها كما وردت إلينا على النحو النحو التالي:





نص الرسالة






رسالتنا هذه إلى إخواننا المسلمين في كافة أنحاء المعمورة و إلى كل أصحاب
الضمائر الحية والأقلام الحرة وذلك بخصوص مانشرته جريدة البديل المصرية
عن إقامة أفراح لمعتقلين جهاديين تحت رعاية أمن الدولة مع فقرات غنائية
وأيضا ما تنشره الجريدة من ردود للشيخ هاني السباعي تجليته في الرد على
د.سيد إمام في تعريته .




ان معظم من وقعوا على المبادرات سواء من الجماعة الإسلامية أو الجهاد
وقعوا تحت ضغط عنيف من الترهيب و التعذيب بكافة أشكاله الإجتماعية
والنفسية والمادية من قبل أجهزة أمن الدولة وذلك للتوقيع وليس عن قناعة
فكرية، فكيف يصبح النظام الفاسد الباطل الكافر حقا وهو قد بلغ الحضيض في
فساده وعمالته وكفره.






ان الحفل الذي أقيم باستاد القاهرة للمعتقلين السابقين،قد اقيم فعلا بنفس
طريقة المراجعات بالترغيب والترهيب من الاعتقال مرة اخرى وهذه المرة
بالتعاون بين مشايخ الجماعة ( كرم زهدي و ناجح ابراهيم ) وقيادات امن
الدولة اللواء مصطفى رفعت ومعاونه اللواء محمد عادل و العقيد عمرو
الخولي.




بعد خروجنا من المعتقل تبين فعلا حجم الصفقة و المكاسب المادية التي
نالها مشايخ الجماعة والجهاد على السواء من امن الدولة و ذلك لاغواء
الشباب بالموافقة على المبادرات و التطبيع مع النظام واسباغ الشرعية
عليه.






ان سيد امام و عبد العزيز الجمل و نبيل نعيم من اقطاب الجهاد اصحاب
التعرية اصبحوا معزولين منبوذين في السجون بل ان د.سيد امام في سجن
العقرب فرضت عليه الحراسة المشددة خوفا على حياته بعد ان كاد ان يبطش به
المعتقلون داخل السجن بعد صدور التعرية بما فيها من انحطاط اخلاقي لا
يليق بمسلم فضلا عن شيخ سابق.




على الرغم من اننا قد وقعنا على المبادرة ونسال الله ان يعفو عنا الا
اننا من باب الامانة نشير الى ان المئات من الاخوة داخل السجون مازالوا
يرفضون اي تنازل وهم تحت ضغط عنيف من قبل امن الدولة بالترغيب و الترهيب
و منع الزيارات و ادخالهم تاديب الجنائي وهم مع ذلك مازالوا صابرين
ثابتين محتسبين، اسال الله ان يجزيهم عن الاسلام خيرا.






ان قيادات امن الدولة حريصة كل الحرص على اكمال مسلسل التراجعات باي
طريقة لانهاء هذا الملف وتقديمه للقيادة السياسية وخاصة للوريث المنتظر
جمال مبارك.






ان اكمال التراجعات و التعريات و المبادرات من قبل قيادات امن الدولة هو
جزء من التحالف والشراكة التي يعقدها النظام المصري مع اسرائيل وامريكا،
فبعد ان نجح النظام امنيا في القضاء على الجماعات المسلحة لابد من ان
يقضي عليها فكريا وتتحول الى اداة في يد القيادة الامنية و السياسية
لتحارب بها الاخوان تارة و القاعدة تارة اخرى و المتامل لبيانات الجماعة
و تعرية سيد امام يلاحظ ذلك جليا وذلك كله يصب في مصلحة التحالف المصري
الاسرائيلي الامريكي.




ان مجازر غزة الاخيرة تبين بوضوح سقوط هذه الانظمة العفنة التي تحكمنا في
مواجهة اسرائيل وان النظام الحاكم المتسلط على الشعب المصري تحول الى
حارس مطيع امين لامن اليهود و ذلك كله مقابل موافقة امريكا و الغرب على
التوريث لجمال مبارك.

وفي النهاية نرجو من اخواننا في الموقع ومن كافة اصحاب الاقلام الحرة
كلاستاذ ابراهيم عيسى الاستاذ عبد الحليم قنديل و الاستاذ عبد الباري
عطوان وكذلك جريدة البديل نشر هذه الرسالة اظهارا للحق و دفعا للباطل.


والحمد لله رب العالمين


معتقلين سابقين بسجون جوانتانمو بمصر
bullet.gif Maqreze في 09/27/2009 15:28 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam