1.png 2.png
**صنداي تليجراف البريطانية تفتري الكذب على الشيخ الدكتور هاني السباعي * وإعلام الضلال العربي يصدقها كالببغاء* ولا يكلف نفسه التأكد من مدى مصداقية جريدة صنداي تليجراف المعادية للمسلمين **
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

لماذا يفضل أعضاء الجماعات الإسلامية الكنى والألقاب؟
لماذا يفضل أعضاء الجماعات الإسلامية الكنى والألقاب؟

[بقلم: د.هاني السباعي (مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن)]
بسم الله الرحمن الرحيم



لماذا يفضل أعضاء الجماعات الإسلامية الكنى والألقاب؟



بقلم د. هاني السباعي
hanisibu@hotmail.com
مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية



سألني أحد الصحفيين عن لماذا يتخذ قادة وأعضاء الجماعات الإسلامية الكنى والألقاب الإسلامية؟ في البداية أود أن أقول إن اتخاذ الكنى والألقاب ليس حكراً على الجماعات الإسلامية؛ وإنما كان المسلمون ولا يزالون يتخذون الكنى والألقاب وقد كان الأمر شائعاً في الماضي عندما كانت الشريعة الإسلامية في سدة الحكم ومهيمنة على كافة المناحي الحياتية للمسلمين لذلك لم يكن الأمر مستغرباً! أما بعد الانقلاب على الحكم الإسلامي وإقصائه ليحكم في زوايا ضيقة من حياة المسلمين في الزواج والطلاق والمواريث! وحتى هذه الزاوية يعتدى عليها الآن من خلال بقايا أفرخ العلمانية المدعومة غربياً بغية استئصال هوية أمتنا الإسلامية! هكذا في ظل غياب الإسلام من حياة المسلمين اتخذ المسلمون أسماء وألقاب وكنى مرتبطة بقوى الاستكبار العالمي فطفق المنهزمون يقلدون الغرب في أسمائهم وألقابهم وأسماء محلاتهم وشركاتهم وشوارعهم! وصار الحبل على الجرار! وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل كما في صحيح البخاري:





" لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » . قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى قَالَ « فَمَنْ ". ولما كانت الجماعات الإسلامية حملت هم الإسلام وجعلته شغلها الشاغل وبذلت في ذلك فلذات الأكباد وتعرضت لحملات التشويه والتشتيت والاضهاد والسجن والاعتقالات والضرب في سويداء القلب قتلاً وغدراً ومحاكمات جائرة ما أنزل لها بها من سلطان! قامت بوضع لبنة في إحياء شعائر كثيرة ومصطلحات شرعية غيبها أعداء الإسلام وأذنابهم عن حياة المسلمين! حيث انبرت هذه الثلة المؤمنة بإعادة الاعتبار إلى هذه المصلطلحات والأسماء والكنى والألقاب لتذكير المسلمين بتاريخهم التليد!




عود على بدء!




يفضل أنصار الجماعات الإسلامية الألقاب والكنى التي يشتهرون بها ويستمدونها من عبق التاريخ، وقد يرجع ذلك إلى التخفي والكتمان والسرية نظراً لطبيعة المعركة الشرسة التي تدور رحاها بين أهل الحق وأهل الباطل! لكن يبقى السؤال لماذا يختارون هذه الألقاب وهذه الكنى بصفة خاصة دون غيرها؟ والإجابة على هذا السؤال على النحو التالي:





أولاً: الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان يطلق تلك الكنى والألقاب على بعض الصحابة كما فعل مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه الذي دعاه بأبي تراب، والصحابي عبد الرحمن بن صخر الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يداعبه بقوله (أبا هر) لأنه كان يحمل هرة بين يديه، كما في صحيح البخاري: عَنْ أَبِى رَافِعٍ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ لَقِيَنِى رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَأَنَا جُنُبٌ ، فَأَخَذَ بِيَدِى ، فَمَشَيْتُ مَعَهُ حَتَّى قَعَدَ فَانْسَلَلْتُ ، فَأَتَيْتُ الرَّحْلَ ، فَاغْتَسَلْتُ ثُمَّ جِئْتُ وَهْوَ قَاعِدٌ فَقَالَ « أَيْنَ كُنْتَ يَا أَبَا هِرٍّ » فَقُلْتُ لَهُ . فَقَالَ « سُبْحَانَ اللَّهِ يَا أَبَا هِرٍّ إِنَّ الْمُؤْمِنَ لاَ يَنْجُسُ ». كما لقب بطل الإسلام فاتح الفتوح الصحابي خالد بن الوليد بسيف الله المسلول رضي الله عنه.



ثانياً: انطلاقاً من الحديث الشريف الذي رواه البخاري في صحيحه (المرء مع من أحب)، فحب الجماعات الإسلامية للصحابة رضوان الله عليهم، وقادة الإسلام في التاريخ خاصة المشهورين بالبطولات والعلم عظيم فنجد من يتكنى بأبي حمزة تأسياً بعم الرسول صلى الله عليه وسلم حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه، ومنهم من يتكنى بأبي بكر تأسياً بخليفة المسلمين الأول الصحابي الجليل عبد الله بن عتيق (أبو بكر الصديق) رضي الله عنه، ومنهم من يتكنى بأبي حفص تأسياً بكنية الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ، ومنهم من يختار كنية أبي مصعب تأسياً بالصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنه، وبأبي صهيب تأسياً بالصحابي صهيب الرومي رضي الله عنه، وبأبي جندل حباً للصحابي أبي جندل بن سهل بن عمير رضي الله عنه، ومنهم من يتكني بأبي بصير نسبة وتأسياً بالصحابي أبي بصير (عتبة بن أسيد) زعيم المستضعفين عقب صلح الحديبية. ومنهم يتكنى بأبي قتادة نسبة للصحابي أبي قتادة الأنصاري ، وقد تكون الكنية أبا ذر نسبة للصحابي أبي ذر الغفاري، وقد تكون الكنية أبا أنس نسبة إلى الصحابيين أنس بن النضر وأنس بن مالك، أو يحب التكني بأبي دجانة نسبة إلى الصحابي سماك بن خرشة الذي كان يربط رأسه بعمامة الحمراء في المعارك.



ثالثاً: وأحياناً يطلقون على أنفسهم ألقاباً تأسياً بألقاب بعض الصحابة أو القادة أو يتسمون بأسماء بعض العلماء والسلاطين الصالحين فعلى سبيل المثال منهم من يلقب بالقعقاع نسبة إلى الصحابي القعقاع بن عمرو، ومنهم من يلقب بالصاعقة نسبة إلى أحد مشايخ البخاري (محمد بن عبد الرحيم) الذي كان مشهوراً بالحفظ والاتقان، وتأسياً بالسلطان العثماني بايزيد الملقب بالصاعقة. ومنهم يختار أن يدعى بصلاح الدين نسبة إلى السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، ومنهم من يلقب ببيبرس نسبة للسلطان المملوكي الظاهر بيبرس وهكذا.



رابعاً: لقد أطلق على بعض معسكرات الجماعات الإسلامية ألقاب وأسماء بعض الصحابة أو أسماء أبنائهم وأحياناً أسماء بعض المعارك التي انتصر فيها المسلمون، فمثلاً نجد معسكر بدر نسبة إلى غزوة بدر، ومعسكر القادسية، وحطين ومعسكر الفاروق، ومنهم يتكنى بابن مثل ابن تاشفين وابن تيمية وابن القيم، وابن الإسلام، وألقاب جهاد ومجاهد، وإسلام، واستشهاد، وصمصام، وأسد الإسلام، وسيف الدين، وناصر السنة، وعاشق الحور العين، صهيل الخيل، وصليل السيوف، ورهج السنابك، والمنصور، والمظفر، وأبو العباس نسبة إلى عم الرسول صلى الله عليه وسلم، وأبو سهل، وأبو سهيل، وأبو سلمة وكلها أسماء وكنى لصحابة كرام رضوان الله عليهم، ومنهم يكنى بأسماء أمهات المؤمنين ويتكنى باسم ابنته أيضاً كأبي مريم نسبة إلى أم المسيح عليهما السلام، أو بأبي عائشة نسبة إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنه، أو بأبي حفصة نسبة لأم المؤمنين حفصة رضي الله عنها والأمثلة كثيرة جداً.



خامساًً: أمثلة من مشاهير قادة الحركات الإسلامية:


الشيخ أسامة بن لادن كنيته أبوعبد الله، لأن اسم عبد الله من أحب الأسماء الإسلامية كما في الحديث الصحيح في البخاري وأبي داود (أحب الأسماء إلى الله تعالى عبد الله وعبد الرحمن)، والدكتور أيمن الظواهري كان يكنى بأبي محمد، ويلقب بعبد المعز، ونور الدين تيمناً بالسلطان العادل نور الدين زنكي. وأبو عبيدة البنشيري واسمه الحقيقي علي أمين الرشيدي الذي قتل في بحيرة فكتوريا وكان القائد العام لتنظيم القاعدة تكنى بأبي عبيدة نسبة للصحابي أبي عبيدة بن الجراح أحد العشرة المبشرين بالجنة وقائد المسلمين في فتوح الشام وفلسطين رضي الله عنه. وأبو مصعب السوري (مصطفى عبد القادر ست مريم) تكنى بهذه الكنية نسبة للصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنه، وكذلك أبو مصعب الزرقاوي، وأبو مصعب عبد الودود قائد تنظيم قاعدة الجهاد في المغرب الإسلامي، وأبو حفص المصري (محمد عاطف أبو ستة) الذي قتل في قندهار عام 2001م، تأسياً بالصحابي عمر بن الخطاب، وأبو عمر البغدادي أمير دولة العراق الإسلامية نسبة إلى الصحابي الفاروق عمر، وأبو أنس الشامي أحد علماء تنظيم القاعدة الذي قتل في العراق، تأسياً بالصحابي أنس بن مالك، وأبو حمزة المهاجر وزير الحرب في دولة العراق الإسلامية تأسياً بالصحابي حمزة بن عبد المطلب، وأبوالمنذر الليبي تأسياً بكنية الصحابي أبي بن كعب الأنصاري رضي الله عنه، وكذلك أبو حفص الموريتاني أحد علماء تنظيم القاعدة، وأبوالفرج المصري أحمد سلامة مبروك، أحد قادة تنظيم الجهاد نسبة للعلامة أبي الفرج بن الجوزي صاحب كتاب صفة الصفوة، وتلبيس إبليس وغيرهما، وأيضاً تيمناً بكلمة الفرج التي توحي بزوال الكرب، وأبو حازم مصطفى حمزة أمير مجلس شورى الجماعة الإسلامية المصرية بالخارج السابق، وأبو خالد وهي كنية الضابط عبد العزيز الجمل أحد قادة تنظيم الجهاد سابقاً، وأبو ياسر كنية رفاعي طه أمير مجلس شورى الجماعة الإسلامية بالخارج الأسبق، ومن أشهر الشخصيات في العصرالحديث الملازم أول خالد شوقي الإسلامبولي قاتل السادات كان يلقب بظافر.. ولا يزال المسلمون يفضلون اتخاذ الكنى والألقاب والأسماء التي لها علاقة مباشرة بتاريخ الإسلام وقادته الأبطال وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأخيار، وكلما اقترب المسلمون من دينهم انتشرت هذه الألقاب والكنى في العالم الإسلامي.







مركز المقريزي للدراسات التاريخية
لندن في
7 من جمادى الثانية لسنة 1429هـ
الموافق 11 يونيو 2008م
مــقــالات: لماذا يفضل أعضاء الجماعات الإسلامية الكنى والألقاب؟
bullet.gif نشر من قبل Maqreze في 09/25/2009 21:01 · bullet.gif Edited by Maqreze في 09/25/2009 21:02 · طباعة · ·
تعليق مدير الموقع
نظام عسكر مصر جمع بين سوأتين!؛ نظام خبيث معاد للإسلام! وأحقر نظام جاهلي معاصر! وزير الظلم المصري: ابن عامل النظافة لن يعين قاضيا
المطلوبين للمحكمة الشرعية

bullet.gif المطلوبين للمحكمة الشرعية
الدورات الشرعية

bullet.gif الدورات الشرعية للشيخ د هاني السباعي
المقريزي على اليوتيوب

bullet.gif موقع المقريزي على اليوتيوب
جديد المقالات
bullet.gif الحصاد المر لشيخ الأزهر طنطاوي
bullet.gif عينة من أقوال وأفعال الإخوان المسلمين في نضالهم...
bullet.gif فتوى توحيد الأذان - من كتشنر الإنجليزي إلى وو...
bullet.gif تعليق على البديل الثالث لآل الزمر
bullet.gif الحصاد المر لشيخ الأزهر طنطاوي
bullet.gif إعلان الحرب العالمية على هاني السباعي
bullet.gif الفساد في عالمنا العربي الإسلامي !!
bullet.gif النصارى يحكمون مصر!
bullet.gif القراصنة..
bullet.gif محامو الشيطان!
bullet.gif عودة البلدوزر السفاح محمد فهيم على الساحة الأفغ...
bullet.gif هل يقال لمبتدع .. علّامة!
bullet.gif السيرة الذاتية والدعوية لفضيلة الشيخ الدكتور ها...
bullet.gif التجلية في الرد على التعرية
bullet.gif شهادتي في الشيخ أبي محمد المقدسي
bullet.gif رد الأستاذ منتصر الزيات
bullet.gif بأي ذنب قتلوا...قوات الاحتلال الأمريكي والناتو ...
bullet.gif التعليق على خبر استشهاد أبي خباب المصري ورفاقه
bullet.gif حقيقة كتائب النساء الاستشهاديات التابعة لتنظيم ...
bullet.gif هل تغض القاعدة الطرف عن دولة الإمارات لاتفاق مس...
جديد الصوتيات
(712) خطبة الجمعة 25 رجب 1436 هـ - تفسير سورة ب...
[05/15/2015 11:23]
(711) خطبة الجمعة 19 رجب 1436 هـ - تفسير سورة ب...
[05/08/2015 11:06]
(710) خطبة الجمعة 13 رجب 1436 هـ - تفسير سورة ...
[05/01/2015 10:59]
(709) خطبة الجمعة 06 رجب 1436 هـ - ااستشهاد الش...
[04/26/2015 17:47]
(708) خطبة الجمعة 28 جمادى الاخرى 1436 هـ - اس...
[04/26/2015 17:45]
ابحث في الموقع



 
اخترنا لكم
bullet.gif أسباب ضعف المسلمين وانحدارهم ج1
bullet.gif مصر وخطر الدعشنة
bullet.gif أفضل كتاب عن شيخ الإسلام ابن تيمية
bullet.gif سيرة الهداة مع من لم يبايعهم
bullet.gif البابا فرنسيس والقتل العرقى
bullet.gif القول المحمود في انحراف حسين بن محمود
bullet.gif Ruling regarding the Guarantee of Safety
bullet.gif Statement on the reality of Islamic State
bullet.gif A declaration of Disownment and Divergence
bullet.gif Rebuttal of the lies and injustices that the Me...
bullet.gif The Armenian Genocide by the Ottomans…the Big Lie
bullet.gif شهادة نجاح
bullet.gif إبادة الأرمن على أيدي العثمانيين .. الأكذوبة ال...
bullet.gif الجامع في مسائل الخلاف والاختلاف في الساحة الشامية
bullet.gif إعادة إنتاج الأخطاء – الترباني وقصة العميل الروسي
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
هاني السباعي في الفيسبوك
برامج مهمة






Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam